أحمد الحمزة

لم تقتصر قصص النجاح على الخيال أو الأحلام ولكن يوجد بالفعل قصص نجاح واقعية نشاهد أصحابها وقد وصلوا إلى ما كانوا يحلمون به ..
لم يفقد الكثير من السوريين أحلامهم وطموحاتهم على الرغم مما قاسوه من مرارة الفقد والنزوح والحرب بل أبدع الكثير منهم في خلق واقع جديد يعيشون فيه ويبنون مستقبلهم الجديد ..

 

احمد والذي يبلغ من العمر 31 سنة-متخرج من كلية هندسة الميكاترونكس وهو نازح من معرة النعمان متزوج ولديه ثلاثة أطفال ,, بدأ أحمد مشواره قبل سنة كمتدرب في دبلوم إدارة المشاريع الذي قدمته منظمة مضمار في شمال غرب سوريا والذي سعى لرفع قدرات الأفراد واكسابهم المهارات اللازمة من خلال مجموعة من التدريبات العملية والنظرية في إدارة المشاريع والإشراف عليها.

 

استمر أحمد في سعيه لطموحه بعد الانتهاء من الدبلوم وتابع تعليمه الذاتي وتطوير نفسه حتى أصبح مساعد في المشروع نفسه ، ومن خلال الخبرات والتجارب التي اكتسبها في مشواره التعليمي والتدريبي وإظهار رغبته في مواصلة حلمه تم تعيين أحمد كمسؤول للمشروع في منظمة مضمار بعد سنة من بداية مشواره.

 

نجح أحمد في عام 2021 في إدارة أول مشروع يشرف عليه , وتحدّث عن أنّ سعادته بصحبة الكادر الإداري وفريق عمل مضمار كانت دافع رئيسي لنجاحه وتحقيق شغفه بالإضافة لكون فكرة المشروع هي مصدر إلهام بالنسبة إليه .. فقد ساعدت مضمار من خلال مشروع الدبلومات المهنية عشرات المستفيدين من الرجال والنساء – الذين تعرضوا لظروف قاهرة بعد تركهم لمنازلهم وانقطاع العديد منهم عن دراستهم –  على تدريبهم واكسابهم الخبرات اللازمة لافتتاح مشاريعهم الخاصة التي تؤمن لهم عملاً و دخلاً كريماً .

تفخر مضمار بجميع كوادرها والعاملين فيها والذين أثبتوا قدراتهم في تحقيق النجاحات وخلق الفائدة المشتركة لأنفسهم ومجتمعهم .

Leave a Reply

Your email address will not be published.Required fields are marked *